لماذا تدخر: طرق الادخار وأهميته في حياتك

طرق الادخار

لو كان الادخار رجلًا لكان رجلًا محبوبًا من كل الناس إلا المبذرين. 

ولذاع صيته في الأمم والبلاد كلها من أجل ما يزيد فيها من خير ورفاهية، كل ذلك بسببه. 

ومن ذا الذي يكره رجلًا هو رفيقٌ لكل الأغنياء والحكماء، وداعمٌ للفقراء والمحتاجين، وساعٍ في تحسين أحوال كل من يقابله. لا يجلب إلا الخير، وهو سببٌ في فك كُرَب الناس ومحو أي شر يتعلق بالمال من الأساس.

ليست مبالغة، لكن هذا هو أثر الادخار في حياتنا. من أجل ذلك جمعنا لك في هذا المقال كل ما تحتاج إلى معرفته عن طرق الادخار وكيف تستفيد منه في حياتك.

ماذا نعني بالادخار؟

ماذا نعني بالادخار
ماذا نعني بالادخار

الادخار في اللغة أن تحتفظ بالشيء لوقت الحاجة إليه. ويُقال في الحفاظ على مودة الناس ادخار أيضًا، فتقول “سامحتُ فلانًا ادخارًا له فإن بيني وبينه مودة.”

والادخار في الأمور المالية هو ما تحتفظ به من مالك ولا تستهلكه بهدف استخدامه في المستقبل، سواء كان هذا الاستخدام بدافع الاستثمار أو الانتفاع به عند الطوارئ والحاجة.

الادخار أم المعاناة المادية؟ الخيار لك

إذا اخترت ألا تدخر وألا تنظِّم شؤونك المالية فقد قررت أن تملأ حياتك بالضغط والتوتر واخترت أن تعاني من تبعات الاختيارات المالية المتهورة وغير المدروسة؛ ليس خيارًا صائبًا، أليس كذلك؟

أما إذا اخترت أن تجعل الادخار عادة فقد رسمت طريقًا آمنًا لنفسك. إذا مررت فيه بأزمة وجدت ادخارك يساندك ويساعدك على الخروج منها دون كثير عناء. وإذا تمتعت بالاستقرار وأردت أن تشرع في رحلتك الاستثمارية وجدت ادخارك يدعمك برأس المال الذي يمكِّنك من تحقيق أهدافك المادية والوصول إلى الحرية المالية.

ليس في الأمر مبالغة. فعادة الادخار قادرة على تغيير حياتك إلى الأفضل، فلا تستهيننَّ بها.

إقرأ أيضًا: 4 مخاطر للادخار لايحدثك عنها أحد

 أفضل طرق الادخار الشهرية: كيف أوفر من راتبي؟

لا نتحدث هنا عن الادخار من المبالغ الكبيرة التي قد تربحها نتاج الدخول في عمل ما أو الاستثمار في أي عمل تجاري. وبالرغم من أن الادخار من المبالغ الكبيرة شيء جيد، إلا أن تركيزنا هنا ينصب على تكوين عادة الادخار الشهرية، فالشهر هو الوحدة الزمنية الأكثر استخدامًا في إدارة الأموال الشخصية. كما أن الدخول غير المتوقعة كالميراث لا تدخل معنا هنا، فهي شيء لا يتكرر كثيرًا. إذن، فإن حديثنا عن الدخل الشهري المتكرر الذي تستطيع معه أن تعتاد على الادخار.

ما القدر الذي عليَّ أن أدخره؟

بالرغم من قيمة الادخار وأهميته، إلا أنك لا تحتاج أن تدخر نسبة كبيرة من مرتبك لتنتفع بفوائد الادخار.

لكن بالطبع كلما زادت نسبة الادخار كان أفضل. الأهم ألا تقل نسبة ادخارك عن ١٠٪ من راتبك وأن تحاول أن تستقر على ادخار ٢٠٪ من راتبك. وبعد ذلك كلما زاد راتبك تزيد من هذه النسبة.

هل ادخار ١٠٪ من الراتب كافٍ؟

من مميزات الادخار الأساسية أن مجرد القيام بفعل الادخار نفسه، أيًّا كانت النسبة، فإنك تحقق الغاية منه. هذه الغاية أن تعيش بأقل من دخلك. وهي من أهم العادات التي أجمع عليها الأثرياء والحكماء على حدٍّ سواء.

في الفقرات القادمة سنكتشف معًا أبرز طرق الادخار التي يستخدمها المستشارون الماليون والأشخاص ذوي المعرفة المالية المتقدمة في إدارة أموالهم الشخصية.

طريقة الأظرف الخمسة

طريقة الأظرف الخمسة للادخار

هي طريقة بسيطة لتقسيم الدخل شهريًّا وادخار جزء منه. وتتمحور طريقة الأظرف الخمسة حول تقسيم الدخل الشهري على خمسة أظرف، في كل ظرف يكون ٢٠٪ من الدخل.

أما توزيع تلك الأظرف، فيُخصص ظرف لكل أسبوع حيث تكون جميع نفقاته من ذلك الظرف. ومن القواعد الهامة هنا ألا تقترب من أظرف الأسابيع الأخرى وأن تتأقلم مع ميزانية الظرف الأسبوعية.

أما إذا بقي فائض من أي أسبوع فيُضاف إلى الظرف الخامس.

والظرف الخامس للادخار، ويتكون من ٢٠٪ تضعها مع بداية الشهر، كما أنك تضيف عليه أي فائض بقي معك من مصاريف أي أسبوع.

من مميزات هذه الطريقة أنها تعودك على الالتزام بإنفاق ٢٠٪ من دخلك أسبوعيًّا، وأنك تبدأ الشهر بادخار ٢٠٪ وهي نسبة عالية مقارنة ببعض الطرق الأخرى. لكنها لا تناسب كل الناس وقد يستشعر بعض الناس صعوبتها بالنسبة لأسلوب حياتهم أو مسؤولياتهم، ومن أجل ذلك سنعرض عليك بعض الطرق الأخرى ويبقى أن تختار من بينها أشدها لك ملائمة.

طريقة ٥٠-٣٠-٢٠

طريقة ٥٠-٣٠-٣٠

من أشهر قواعد تقسيم الدخل التي لاقت نجاحًا وترحيبًا من عدد كبير من الناس في كثير من بلاد العالم.

ومن مميزات قاعدة ٥٠-٣٠-٢٠ أنها تقوم على التمييز بين أنواع النفقات، فتخصص ٥٠٪ من دخلك للمصاريف الثابتة التي لا تتغير كالإيجارات ومصاريف الطعام والفواتير المتكررة وكل ما يحتاجه المنزل من ضروريات.

أما ال ٣٠٪ فهي للمصاريف المتغيرة كالتسوق وتناول الطعام بالخارج والترفيه.

وال ٢٠٪ الأخيرة تكون للادخار. فهذه أيضًا ميزة مهمة لقاعدة ٥٠-٣٠-٢٠، وهي أنها تسمح لك بادخار ٢٠٪ من دخلك، وهي نسبة كبيرة وأعلى من متوسط الادخار بصفة عامة.

وجدير بالذكر أن من أسباب تقبل هذه القاعدة وشيوعها أنها تتعامل مع نفقات الفرد برحابة ودون تضييق أو تقتير، لكن أيضًا دون تبذير أو إسراف. فإذا استخدمت قاعدة ٥٠-٣٠-٢٠ تستطيع أن تلبي احتياجاتك الأساسية بكل سهولة ويمكن أن تنفق على الترفيه وأن تستمع بهواياتك، لكن ذلك كله لن يمنعك من ادخار ٢٠٪ من دخلك.

طريقة السلال الثلاث لإدارة الدخل الشهري

طريقة السلال الثلاثة للادخار

هذه الطريقة قد ذكرها المستشار عماد منشي في أحد فيديوهاته المفيدة، وهي من أسلس طرق إدارة الدخل التي مرَّت علينا.

أساس هذه الطريقة أن تنظر إلى دخلك من خلال سلال ثلاث: ١- سلة المعيشة، ٢- سلة الأمان، ٣- سلة النمو.

نقطة البداية مع طريقة السلال الثلاث أن تقسِّم دخلك بين صرف وادخار. ومن السهل أن تحدد مصروفاتك إذا كنت قد قسَّمتها إلى ثابتة ومتغيرة، فإن لم تفعل يمكنك الاطلاع على مقالنا عن المعرفة المالية وتتعلم كيف تقوم بذلك فيه.

بعد أن تحدد مصاريفك وتختار نسبة الادخار المناسبة لدخلك، ستضع القدر الذي قدَّرته لمصروفاتك في سلة المعيشة بداية كل شهر، أما الباقي فهو للادخار، لكن كيف يحدث الادخار بين سلتي الأمان والنمو؟

هذه ميزة أساسية في هذه الطريقة، فإن أول ما تفعله هو أن تحدد المبلغ الذي تستطيع أن تعيش به مدة شهر كامل، وفي الغالب سيكون قريبًا من القدر الذي تضعه في سلة المعيشة. الآن، اضرب هذا الرقم في ٣ أو ٦ لتحصل على قدر المبلغ الذي يكفيك مدة ٣ شهور و٦ شهور، وعليك بعد ذلك أن تقرر إما أن تدخر ما يكفيك مدة ٣ شهور أو ما يكفيك مدة ٦ شهور، لكن المرجَّح بالطبع أن تختار ٦ شهور حتى تستطيع أن تتصرف بحرية أكبر وأمان أعلى في قراراتك المالية التابعة لادخار طوارئك.

إذا أتممت ادخار المبلغ الذي تحتاجه لمعيشة ٦ شهور، انسى سلة الأمان ولا تفكر في الاقتراب منها إلا في أوقات الأزمات الشديدة.

حان وقت سلة النمو، فالادخار الذي كنت تضعه في سلة الأمان أصبح مكانه الآن في سلة النمو من أجل أن تبدأ في الاستثمار وتحقيق أهدافك المالية.

ومن النصائح المفيدة التي أعطانا إياها المستشار عماد منشي ألا تضع أكثر من ٥٠٪ من سلة النمو في استثمار واحد، إلا أن يكون هذا الاستثمار في عقار أو أصل ثابت لا يتأثر كثيرًا بتغيرات السوق، فحينئذ يمكن أن تستثمر حتى ٨٠٪ من قيمة سلة النمو.

جدير بالذكر هنا أن نقول إن كل هذه الطرق هدفها أن تدخر دون أن تشعر بالضيق أو أنك تقتص من أمور ضرورية لا غنى عنها. الادخار يجب أن يكون عادة، ولكي يكون كذلك لا بد من أن ترتاح إلى فكرة الادخار ولا تتعامل معها على أنها من الأعباء المؤقتة.

اختر من طرق إدارة الدخل الشهري التي ذكرناها هنا ما يلائمك وتجد معه راحتك، لكن أهم شيء أن تبدأ في الادخار لأنه وسيلتك إلى الأمان والغنى والرفاهية.

كيف تستفيد من ادخارك الاستفادة الأمثل؟

لعلك قد لاحظت أن الادخار ينقسم بين أمرين: الطوارئ والاستثمار. بعض طرق الادخار مبنية على أن تدخر للطوارئ والاستثمار في نفس والوقت، والبعض الآخر يرى ألا تدخر للاستثمار إلا بعد أن تحفظ مبلغًا معينًا للطوارئ.

لكل من الطريقتين مميزات وعيوب، فمثلا من عيوب الطريقة الأولى أنك ستكون أبطأ في الوصول إلى المبلغ الذي خصصته للطوارئ، كما أن استثماراتك ستكون بمبلغ قليل طوال مدة الادخار للطوارئ، لكن من مميزاتها أنك تتقي شر الأزمات مع بداية الادخار وتكون بالفعل شرعت في الاستثمار ولو بمبلغ قليل.

أما الطريقة الثانية، فمن عيوبها أنك تظل طوال مدة الادخار للطوارئ دون استثمار، لكن من مميزاتها أنك تصل إلى هذا المبلغ بسرعة، فإذا شرعت في الاستثمار استثمرت بمبالغ أكبر.

الطريقتان نافعتان، فاختر منهما ما يناسب ظروفك، لكن لا تفكر في تخطي خطوة الادخار للطوارئ، لأن هذا القرار سيكون بعيدًا جدًا عن الحكمة والسداد حيث إنك إذا شرعت في الاستثمار مباشرة دون ادخار للطوارئ، ثم اختلت أحوالك بسبب أي أزمة مررت بها، لن تجد شيئًا تعتمد عليه، وقد تذهب هذه الأزمة باستثماراتك كلها لا قدَّر الله.

وعليه فإن الاتزان بين الادخار للطوارئ والاستثمار يمثِّل معادلة قلَّما يفشل المتبعون لها.

الآن وقد عرفت دور الادخار في حياتك يجب أن تبدأ في التخطيط باختيار أنسب طريقة ادخار لك، حتى تستطيع بعد ذلك أن تبدأ رحلتك الاستثمارية وتحقق أهدافك المالية.

حافظ على أموالك من التضخم

ما الادخار؟

الادخار في الأمور المالية هو ما تحتفظ به من مالك ولا تستهلكه بهدف استخدامه في المستقبل، سواء كان هذا الاستخدام بدافع الاستثمار أو الانتفاع به عند الطوارئ والحاجة.

كيف أوفر من راتبي؟

هناك العديد من طرق الادخار من الراتب مثل طريقة الأظرف الخمسة وطريقة السلال الثلاثة وطريقة ٥٠-٣٠-٢٠.

5 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
Asem Alibi
5 شهور

ممتاز👌

Compare listings

قارن
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x