ما هو التضخم الإقتصادي وأسبابه؟

ما هو التضخم الإقتصادي وأسبابه

تخيل إن كان معك مليون دولار فماذا تستطيع أن تشتري بهذا المبلغ ؟!، ربما تستطيع شراء سيارة ومنزل بل وتستطيع شراء قصر في بعض البلدان بهذا الرقم ، والأمر العجيب هُنا أنه ربما يكون معك مليون وحدة من عملة أخرى ولا تستطيع شراء سوى قلم أو بيضة فقط !، هذا هو التضخم في أبسط صورة !، وفيما يلي سنتعرف على ماهية التضخم الاقتصادي وكذلك أسبابه وعلاجه.

ما هو التضخم الإقتصادي؟

التضخم هو ارتفاع مؤشر الأسعار وبالتالي حدوث انخفاض في قيمة العملة، وقد يُصبح التضخم مقبولًا في بعض البلاد المُستقرة اقتصاديًا مثل دول الاتحاد الأوروبي حين لا يتخطى حاجزا ال 2 % وفي هذه الحالة تكون الأسعار مُستقرة ومقبولة، وهو على عكس الدول النامية فقد يصبح التضخم من 10 ل 13 % وهي نسبة كبيرة مُقارنة ببلاد العالم الأول ولكنه يظل مقبولًا وَمُسْتَقِرًّا إلى حد ما.

ويُصبح التضخم خطرًا على اقتصاد أي دولة حين تكون نسبته كبيرة ومُتوحشة، وهُنا نذكر مثالًا قد تمت دراسته من قبل، وهو حالة ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى والتي أثرت بشكل كبير على كل الدول المُشاركة في الحرب، وقد كان قيمة المارك الألماني في فترة بداية الحرب وتحديدًا في 1914 حوالي 4.2 دولارات، وفي 1923 وصلت قيمة الدولار 4.2 تريليونات مارك ألماني !!، هل تخيلت مدى حجم الرقم مقابل الدولار الواحد!.

وقد وصل سعر رغيف الخبز في هذه الحقبة إلى أكثر مليار مارك، وفي قصص أخرى قد وصل كوب القهوة إلى أكثر من 5000 مارك !، وهذه القصة من القصص التي رُويت في هذا الوقت وبطلها مواطن ألماني قرر الذهاب إلى المقهى لتناول كوب من القهوة فوجد أن سعره 5000 مارك، ثم فات نصف ساعة  وتناول كوب آخر ليجد الفاتورة النهائية للكوبين 14000 مارك وليس فقط 10000، وهذا يدل على مدى تخبط التضخم الاقتصادي في هذا الوقت بشكل كبير!.

ولم يقتصر الأمر فقط على دولة ألمانيا، وهُنا نذكر دولة العراق، فبعد الحصار الأمريكي للعراق ثم الغزو الأمريكي للعراق في 2003 انهارت العملة العراقية بشكل كبير فقد كان سعر صرف الدولار قبل 2003 هو 3.2 دينارات، وأصبح سعر صرف الدولار في 2003 وما بعدها هو 1896 دينارا عراقيًا كما هو موضح بالصورة التالية:

سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي
سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي

كيف يؤثر التضخم على النمو الاقتصادي؟

وفي هذه الفقرة سيكون موضوعُنا الأساسي عن العلاقة التي تربط التضخم بالنمو الاقتصادي للدولة، وفي هذا الموضوع صدر العديد من الدراسات المُختلفة والتي درست أيضًا حالات ومواقف مختلفة لقياس تأثير التضخم على النمو الاقتصادي، وفيما يلي سنتعرف على مُلخص لبعض تلك الدراسات.

دراسة  شلوفي عمير، عزأوي عبد الباسط 2017

تمت هذه الدراسة على الاقتصاد الجزائري للفترة من 1980-2016 وباستخدام سلسلة زمنية للفترة 1980-2016 بالاعتماد على نموذج عينة التضخم TR غير الخطي باستعمال المتغيرين معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي ومعدل التضخم CPI، وقد توصلت تلك الدراسة إلى وجود علاقة غير خطية بين المتغيرين في وجود نسبة تضخم 6.5 % أو أقل فيما أشارت الدراسة إلى أن هُناك تأثيرًا للتضخم على النمو الاقتصادي في المُستويات التي تتجاوز 6.5 %. وقد نصحت الدراسة بأن على السلطات العمل على جعل معدل التضخم أسفل تلك النسبة 6.5 %، حتى يتم الحفاظ على الاستقرار النقدي والاقتصادي.

دراسة Cheikh Tidiane NDIAYE, Mamadau Abdoulaye KONTE 2012

قد قامت هذه الدراسة على تقييم العلاقة ما بين مُستويات التضخم والنمو الاقتصادي لدول الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا والمُسمى ب UEMOA، وقد قامت الدراسة على تقييم الحالة الاقتصادية في الفترة ما بين 1968 إلى عام 2010، وتوصلت نتائج الدراسة أنه رغم دخول هذه الدول ضمن الاتحاد UEMOA إلا أن تقلبات التضخم والنشاط الاقتصادي ظلت مستمرة، كما أن آليات انتقال آثار التضخم إلى النمو الاقتصادي تختلف من دولة إلى أخرى.

كما توصلت الدراسة أيضًا إلى أمر هام للغاية وهو أنه على الرغم من  الاندماج الاقتصادي القوي ما بين دول هذا الإتحد ومدى قوة التقارب الاقتصادي بينهم إلا أن ذلك لم يكن كافيًا على الإطلاق لمنع حدوث أي تقلبات في النمو ومعدل التضخم.

دراسة  2005  Shamim Ahmed and Md. Golam Mortaza

قد تمت هذه الدراسة على الفترة ما بين 1981 و 2005، وتحديدًا على الاقتصاد في دولة بنجلادش، وقد انطلقت تلك الدراسة لتحليل العلاقة بين التضخم والنمو الاقتصادي في دولة بنجلاديش، وقد انتهت الدراسة إلى وجود تأثير سلبي على النمو الاقتصادي جراء حدوث التضخم، ولكن ذكرت الدراسة أيضًا أن نسبة التضخم التي تُشكل هذا التأثير السلبي هي 6 % وما فوق ذلك.

ما اسباب التضخم الاقتصادي؟

ما اسباب التضخم الاقتصادي؟
ما اسباب التضخم الاقتصادي؟
  • المخالفات الاقتصادية
  • الحصار الاقتصادي
  • زيادة الطلب
  • زيادة التكاليف

المخالفات الاقتصادية

ويحدث ذلك عندما تكون أسعار بعض السلع قابلة للزيادة حتى وإن قل الطلب عليها وهو شيء غير طبيعي وغير قانوني ويحدث نتيجة لعدم الرقابة ووجود الفساد.س

الحصار الاقتصادي

وهذا النوع بالطبع يحدث عندما تقوم دولة ما او مجموعة من الدول بعمل حظر إستيراد أو توريد أي سلع هامة لدولة ما مما ينتج حدوث نقص في بعض السلع ومن ثم زيادة أسعارها، وتستخدم الدول هذا السلاح لفرض عقوبات إقتصادية  على دول أخرى أو للضغط عليها إقتصاديًا وسياسيًا.

زيادة الطلب

ويحدث التضخم هُنا حين يحدث طلب على سلعة ما أكثر من المعروض منها وحينها يقوم البائعون بزيادة سعر المنتج ويقبله حينها المُشترون بالأسعار الجديدة.

زيادة التكاليف

تُعتبر زيادة تكاليف الإنتاج من خلال الشركات أحد أسباب حدوث التضخم، حيث حين تزداد تكاليف الإنتاج بسبب بعض القوانين الحكومية مثل زيادة الأجور أو زيادة الجمارك، فإن الشركات تقوم بتزويد أسعار المنتجات بنفس زيادة التكاليف الجديدة.

ما هي أنواع التضخم الاقتصادي؟

  • التضخم الزاحف
  • التضخم المتسارع
  • التضخم الجامح
  • التضخم المفرط
  • الركود التضخمي

التضخم الزاحف

يحدث هذا التضخم حين ترتفع أسعار السلع والخدمات بنسبة 3% سنويًا.

التضخم المتسارع

يحدث هذا التضخم حين تزيد الأسعار بنسبة أكثر من 3% إلى 10%.

التضخم الجامح

يُسمى التضخم بهذا الاسم حين تكون نسبة التضخم أكثر من 10% مما يضر بالإقتصاد بشكل كبير كما تحدثنا في الفقرات السابقة.

التضخم المفرط

يحدث هذا النوع حين ترتفع الأسعار بنسبة أكثر من 50% شهريًا.

الركود التضخمي

يظهر هذا النوع في ظل ركود النمو الاقتصادي وارتفاع الأسعار في نفس الوقت.

ما هي العلاقة بين التضخم و البطالة؟

درس الاقتصاديون العلاقة بين التضخم والبطالة بشكل كبير على مر الأزمنة، ومن ضمن هؤلاء الاقتصاديين فيليبس والذي أثبت بشكل قاطع وجود علاقة عكسية بين البطالة وتضخم الأجور من خلال منحنى يُسمى مُنحنى فيليبس.

ويُوضح فيليبس أنه عندما يكون الطلب على العمل كبيرًا ويوجد مقابل ذلك عدد قليل من العاملين فإن هذا يجعل أصحاب العمل يقومون برفع الأجور وهُنا ترتفع الأجور والعكس صحيح تمامًا حين يكون الطلب على العمل قليل والعاملين متوفرين بكثرة فإن الأجور تُصبح ضعيفة.

ودعني أوضح لك كيف يؤثر ذلك على التضخم، في الحالة الأولى وهي ارتفاع الأجور (انخفاض البطالة) يُقبل الناس بشكل كبير على السلع مما يولد طلبا زائدًا على المنتجات أكثر من المعروض! وهُنا يرتفع معدل التضخم كما شرحنا لكم في فقرة سابقة أن ذلك أحد أنواع التضخم. والعكس صحيح تمامًا في الحالة الثانية ألا وهي ارتفاع البطالة.

ولكن دعني أوضح لك أن مُنحنى فيليبس بين أن تلك العلاقة العكسية قصيرة المدى، حيث إن على المدى الطويل يُصبح تأثير البطالة ارتفاعًا وانخفاضًا على مُعدل التضخم شبه معدوم، وذلك لأن المُنحنى يثبت في شكل خط مُستقيم على المدى الطويل كما هو موضح بالصورة التالية:

منحنى فيليبس
منحنى فيليبس

كُنا قد تعرفنا في هذا المقال على ماهية التضخم الاقتصادي وأنواعه وكذلك العلاقة بينه وبين النمو الاقتصادي والبطالة، وفي نهاية هذا المقال تكون قد فهمت بشكل مُبسط أمثلة عملية حدثت لدول عديدة  قد أوردناها في الفقرات السابقة.

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 Comment
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
بلال بن احمد حسين

احسنتم النشر

Compare listings

قارن
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x