استثمر في السعودية: لماذا الآن؟

استثمر في السعودية

Contents

هل تعلم ما العامل الذي يتشارك فيه كل المستثمرين الناجحين؟

ليس كثرة الأموال، فالعديد منهم لم يصبح غنيًّا إلا بعد مدة طويلة. وليس انتمائهم إلى مكان معين أو فلسفة بعينها، فإننا نجد في كل الأماكن والأزمنة مستثمرين ناجحين.

لكن هذا العامل هو القدرة على تمييز الفرص. فعليك، إن أردت أن تنجح في مجال الاستثمار، أن تعرف أين تكون أفضل الفرص وأن تُحسن استغلالها.

من أجل ذلك سنكتشف معًا في هذا المقال لماذا الاستثمار في السعودية هو أفضل الفرص التي قد تأتي أمامك يومًا.

رؤية المملكة 2030: إلى أين وصلنا؟

«هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجًا ناجحًا ورائدًا في العالم على كافة الأصعدة، وسأعمل معكم على تحقيق ذلك.»

—خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

كلمة راسخة قالها الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين لتبدأ معها رؤية لا حدود لها وينطلق من عندها سعي وعمل دؤوب لن يتوقف حتى يتحقق هذا الهدف بنسبة 100%.

تطمح السعودية وشعبها إلى تحقيق رؤية 2030 التي تعتمد على ثلاثة محاور رئيسية:

1- مجتمع حيوي

2- اقتصاد مزهر

3- وطن طموح

ولا يخفى على أحد أن السعودية تحظى بأكبر التطورات الاقتصادية التي تشهدها المنطقة العربية، بل العالم بأكمله.

أبرز أهداف رؤية السعودية 2030 الاقتصادية

1- رفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي

نشهد تحقق هذا الهدف أمام أعيننا حيث بلغ نمو القطاع غير النفطي 2.9%، وبلغت مساهمته في إجمالي الناتج المحلي 62.8% في الربع الأول من عام 2021.

وينعكس هذا النمو في توقعات الصندوق النقد الدولي لنمو الاقتصاد السعودي بنسبة 2.4% عام 2021 و 2.4% عام 2022.

2- تقدم ترتيب المملكة في مؤشر أداء الخدمات اللوجستية

تتمتع المملكة العربية السعودية بموقع استراتيجي مميز يرفع مما يرفع من أهمية تحقيق هذا الهدف. فالمملكة تقع على بحرين، الخليج العربي والبحر الأحمر وتربط بين ثلاث قارات. فالمملكة، إذن، تمثِّل حلقة وصل عالمية لنقل شتى البضائع التجارية والنفطية. ووفقًا لوزراة النقل والخدمات اللوجستية، فإن المملكة قد تقدمت 72 مركزًا في مؤشر التجارة عبر الحدود بعام 2019.

3- الوصول بمساهمة القطاع الخاص في إجمالي الناتج المحلي من 40 إلى 65%

تسعى المملكة من خلال استراتيجيات متنوعة إلى تنشيط القطاع الخاص ورفع نسبة مشاركة في الإنتاج المحلي. فمن تلك الاستراتيجيات خصخصة بعض المؤسسات الحكومية.

ومن تلك الاستراتيجيات أيضًا ضخ الاستثمارات الضخمة لتعزيز القطاع الخاص حيث أعلنت السعودية في مارس الماضي عن خطة استثمارية لدعم القطاع الخاص تبلغ 12 تريليون ريال سعودي.

ووضَّح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أثناء لقاء سموه بعد تدشين برنامج «شريك» أن ثلاثة تريليونات من الثمانية ستضخ في صندوق الاستثمارات العامة.

وأوضح أيضًا أن هذا الحجم من الاستثمار سيتيح العديد من فرص العمل، كما أنه سيصل بنا إلى النسبة المنشودة 65% من مشاركة القطاع الخاص في إجمالي الناتج المحلي بحلول 2030 بإذن الله.

كما كشف وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أحمد سليمان الراجحي أن مساهمة القطاع الخاص في إجمالي الناتج المحلي بلغت 51% في 2020 بعد أن كانت 40% في 2016.

4- رفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في إجمالي الناتج المحلي من 3.8% إلى المعدل العالمي 5.7%

يلعب الاستثمار الأجنبي دورًا أساسيًّا في تحقيق رؤية المملكة الاقتصادية. وكحالها مع باقي الأهداف، تتقدم المملكة وتقطع أشواطًا في سبيل تحقيقها. ونستطيع أن نلاحظ ذلك من خلال ارتفاع نسبة تدفقات الاستثمارات الأجنبية في 2020 بنسبة 20%.

وقد برز هذا الارتفاع في الربع الرابع من 2020 حيث بلغت القيمة الإجمالية للاستثمار الأجنبي المباشر نحو 1.9 مليار دولار، ليسجل ارتفاعًا بنسبة 80% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

5- رفع نسبة إسهام المنشآت المحلية والمشروعات الصغيرة في إجمالي الناتج المحلي من 20% إلى 35%

توفر المملكة كل ما تحتاجه المنشآت المحلية الصغيرة والمتوسطة لتزدهر وتنمو حتى تصل إلى الهدف المرجو عام 2030 مثل إطلاق «منشآت» التي أنشأتها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة من أجل دعم وتنمية ورعاية هذا القطاع.

أما عن نمو عدد تلك المنشآت، فقد قال محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة صالح بن إبراهيم الرشيد في لقاء له مع العربية إن العدد قد وصل إلى 626 ألف منشأة عام 2020 مقارنة ب 560 ألف منشأة في 2019. وأضاف أن نسبة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي وصل إلى 28.7% مقارنة بنسبة لا تتعدى 20% عند إطلاق رؤية المملكة 2030.

6- رفع قيمة أصول صندوق الاستثمارات العامة من 600 مليار إلى ما يزيد على 7 تريليونات ريال سعودي

من أهداف صندوق الاستثمارات العامة أن يكون أكبر صندوق سيادي استثماري في العالم. من هذا المنطلق تطوَّر الصندوق ولا يزال يتطور على أمل تحقيق هذا الهدف المنشود.

ويرتبط الصندوق ارتباطًا مباشرًا برؤية المملكة 2030، حيث من خلاله يمكن أن نصل إلى اقصاد مزدهر ومتنوع.

الأهداف المباشرة لصندوق الاستثمارات العامة

الأهداف المباشرة لصندوق الاستثمارات العامة
الأهداف المباشرة لصندوق الاستثمارات العامة
  1. تعظيم أصول صندوق الاستثمارات العامة
  2. إطلاق قطاعات جديدة من خلال الصندوق
  3. بناء شراكات اقتصادية استراتيجية
  4. توطين التقنيات والمعرفة

وللصندوق العديد من الإنجازات المحلية مثل شركة نيوم التي تعمل على تطوير 16 قطاعًا في المملكة وشركة البحر الأحمر التي تهدف إلى تقديم تجربة سياحية فاخرة وشركة القدية للاستثمار التي تطمح إلى جعل منطقة القدية عاصمة الترفيه والرياضة والفنون في المملكة وكثير غير ذلك حيث بلغت الشركات التي أسسها الصندوق أكثر من 30 شركة.

أما على الجانب العالمي فقد استثمر صندوق الاستثمارات العامة في العديد من الكيانات البارزة مثل صندوق رؤية سوفت بنك SoftBank Vision Fund وبرنامج الاستثمار في البنية التحتية الأمريكية Blackstone وصندوق الاستثمار المباشر الروسي Russian Direct Investment Fund وشركة أوبر Uber وشركة بابيلون هيلث Babylon.

7 & 8-  ارتفاع حجم الاقتصاد وانتقاله من المرتبة 19 إلى المراتب ال 15 الأولى على مستوى العالم والانتقال من المركز 25 في مؤشر التنافسية العالمي إلى أحد المراكز ال 10 الأولى

تحقيق هذين الهدفين سيكون نتيجة المجهود المبذول في تحقيق الأهداف الأخرى. فقد تقدمت المملكة إلى المركز 24 في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، وذلك بين أكثر 63 دولة تنافسية في العالم. وكذلك صُنِّفت في المرتبة الثامنة بين دول مجموعة العشرين G20، حيث تتقدم على دول مثل روسيا وفرنسا واليابان وإيطاليا والهند والأرجنتين وإندونيسيا والمكسيك والبرازيل وتركيا.

وإلى جانب أهداف رؤية 2030 وما حققته المملكة من تقدم واقتراب من تحقيقها، فهناك بعد التطورات والإنجازات التي لا نستطيع أن نغفل عنها عند ذكر أسباب الاستثمار في السعودية. وفي ما يلي عرض لأبرز تلك التطورات:

برنامج التخصيص السعودي وكيف استفادت المملكة منه

في 2018  اعتمد مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برنامج التخصيص السعودي بهدف تعزيز دور القطاع الخاص في تقديم الخدمات وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة. وفي ما يلي عرض لفوائد التخصيص كما ورد في ورقة عمل «التخصيص برؤية المملكة 2030»

فوائد التخصيص في الاقتصاد السعودي

  1. اتساع قاعدة الملكية وانتعاش السوق السعودي للأوراق المالية
  2. تدعيم القوى التنافسية في السوق السعودي
  3. دفع القطاع الخاص نحو الاستثمار والمشاركة الفعَّالة في الاقتصاد
  4. جذب الاستثمار الأجنبي المباشر
  5. زيادة فرص العمل
  6. الارتقاء بجودة الخدمات المقدَّمة للمواطنين

وقد بدأ بالفعل إدخال التخصيص في العديد من القطاعات كالبيئة والمياه والزراعة والصحة والإعلام والتعليم.

كيف تعتني السعودية بريادة الأعمال والأفكار التقنية؟

لا يخفى على كل من يهتم بريادة الأعمال والمجالات الإبداعية والتقنية المجهود الذي تبذله المملكة العربية السعودية في توفير كل العوامل المساعدة لنجاح الأفكار فيها وتحوُّلها إلى أكبر من كونها أفكار، إلى كيانات تكون سببًا في تحقيق الأهداف الاقتصادية والتكنولوجية للمملكة.

فعلى سبيل المثال لدينا برنامج «بادر» الوطني الذي يهدف إلى تطوير حاضنات الأعمال التقنية والوصول بالأفكار والبحوث التقنية إلى أن تصبح مشاريع تجارية ناجحة. ويدير البرنامج 8 حاضنات و4 مسرعات في مناطق مختلفة من المملكة.

وبالإضافة إلى «بادر» فهناك العديد من البرامج الأخرى التي تسعى إلى تحقيق نفس الهدف مثل منصة فكرة التابعة لمنشآت وبرنامج «واعد» التابع لمركز شركة أرامكو لريادة الأعمال.

الاستقرار والأمان من عوامل جلب الاستثمار في السعودية

من العوامل التي تحدد وجهة استثمارك القادم الاستقرار والحفاظ على قيمة استثمارك من أي تأرجح بسبب الظروف الطارئة. والمملكة العربية السعودية تتمتع بنسب عالية جدًّا من الأمان، هذا بالإضافة إلى قدسية العديد من البِقاع المباركة فيها، مما جعلها وجهة آمنة لتنمية استثمارك ورعايته.

وجاء في تقارير دولية عام 2020 أن المملكة أكثر الدول أمانًا بين مجموعة العشرين، مما يعكس حجم الجهود المبذولة في توفير مناخ آمن ومستقر للاستفادة من الفرص الاقتصادية القائمة على أرض السعودية.

كم بلغت قوة القطاع المالي في المملكة وكيف يؤهل المناخ للمستثمرين؟

يُعد سوق المال السعودي «تداول» أكبر سوق مالية في منطقة الشرق الأوسط، بقيمة سوقية تزيد عن 2 تريليون دولار.
وضمن رؤية المملكة 2030 وُضع برنامج تطوير القطاع المالي الذي يهدف إلى تنويع مصادر الدخل وتحفيز الادخار والتمويل والاستثمار.

إنجازات برنامج تطوير القطاع المالي

  1. تجاوز معدل عمليات المدفوعات الإلكترونية 36% عام 2019، وهو ما تخطى بالفعل الهدف المراد تحقيقه عام 2020
  2. إنشاء مركز فتنك السعودية الذي يهدف إلى دعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة في ما يخص توفير مساحات العمل المتخصصة في قطاع التنمية المالية والخدمات المتعلقة بها وتعزيز انتشار التقنيات المالية
  3. تأسيس كيان قانوني مستقل لشركات المدفوعات السعودية
  4. إطلاق منصة «إيصال» لفواتير الأعمال والتي حصدت جائزة أفضل ابتكار تقني لمدفوعات قطاع الأعمال بالشرق الأوسط 2019

وبذلك نكون قد تناولنا أبرز الأهداف الاقتصادية لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 وأظهرنا ما حدث فيها من تقدم وكم اقتربت المملكة من تحقيقها.

وكل ما ورد في المقال يوضح كيف أن السعودية تمثِّل أخصب البيئات الاستثمارية في الوقت الحالي لما نراه من رؤية رشيدة طموحة مدعومة بجهد وطن بأكمله.

إذن، فكل عناصر نجاح الاستثمارات متاحة ومدعومة، وسنستعرض في باقي مقالات هذه السلسلة أبرز الفرص الاستثمارية في السعودية وكيف يمكنك أن تنتفع بالتطور والتقدم الذي يعم جميع أنحاء المملكة.

استثمر في العقارات بعائد سنوي ٧٪

 

ما أهداف رؤية السعودية ٢٠٣٠ الاقتصادية؟

1- رفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي - 2- تقدم ترتيب المملكة في مؤشر أداء الخدمات اللوجستية - 3- الوصول بمساهمة القطاع الخاص في إجمالي الناتج المحلي من 40 إلى 65% - 4- رفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في إجمالي الناتج المحلي من 3.8% إلى المعدل العالمي 5.7% - 5- رفع نسبة إسهام المنشآت المحلية والمشروعات الصغيرة في إجمالي الناتج المحلي من 20% إلى 35% - 6- رفع قيمة أصول صندوق الاستثمارات العامة من 600 مليار إلى ما يزيد على 7 تريليونات ريال سعودي - 7- ارتفاع حجم الاقتصاد وانتقاله من المرتبة 19 إلى المراتب ال 15 الأولى على مستوى العالم. - 8- الانتقال من المركز 25 في مؤشر التنافسية العالمي إلى أحد المراكز ال 10 الأولى

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
عمر ال حسين طاهر

نتمنى رؤية المملكة في 2030 من اوائل الدول بالعالم

Compare listings

قارن
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x