المعرفة المالية: سبيلك إلى تحقيق الغنى وتجنب الأزمات

المعرفة المالية

مع إنفاقك لآخر ريال من راتبك يخطر ببالك سؤال متكرر قد مرَّ عليك كثيرًا: «لماذا أشعر بأن راتبي يقيِّدني؟»

يجلب هذا السؤال أسئلة أخرى مثل: «كيف أزيد من مصادر دخلي؟» و«كيف أتصرف إذا طرأ ظرف مالي ولم أكن مستعدًا؟» لكنها تتبخر من غير إجابة منطقية وتغيب عنك إلى أن تجد نفسك في نفس الموقف الشهر القادم.

في هذا المقال ستجد إجابات تلك الأسئلة. ستتمكن بعد قراءة المقال من أن تضع يدك على الأسرار التي يبوح بها قليلٌ من الأغنياء، حيث أنها الأسرار التي أخرجتهم من ضيق الراتب إلى فُسحة التعامل بمهارة مع المال.

ما المقصود بالمعرفة المالية Financial Literacy؟

ما المقصود بالمعرفة المالية Financial Literacy
ما المقصود بالمعرفة المالية Financial Literacy

هي المهارة التي تمكنك من فهم المصطلحات المالية واتخاذ قرارات مالية صحيحة بناء على إتقان المهارات وتحصيل الخبرات اللازمة لذلك مثل: إدارة الأموال الشخصية والميزانية والاستثمار والتعامل مع الاقتراض.

يزهد كثير من الناس في إتقان مهارة المعرفة المالية، مما يعطيك أفضلية كبيرة إذا وضعت جزءًا من مجهودك في إتقانها وفهمها الفهم الصحيح. كما أنها مهارة تزداد بزيادة اطلاعك وممارستك لها، فهي رحلة تعلم تعيش معك وتستفيد منها طوال حياتك.

كيف تحدد أهدافك المالية؟

أول أمر يجعل من تكوين مهارة المعرفة المالية أمرًا صعبًا هو عدم تحديد الأهداف التي تريد أن تحققها ماديًّا.

قد ترى أنك تحقق أهدافك من خلال ما تشتريه شهريًّا أو من خلال ادخارك لمدة معينة من أجل أن تشتري حاسوبًا أو ملابس جديدة أو أن تتملك المنزل الذي طالما حلمت به.

لكن ذلك لا يكفي. فكل ما ذكرته لا يرتقي لأن يكون هدفًا ماليًا حيث إنها مجرد ممتلكات استهلاكية لا تضمن لك الحرية المالية ولا تحقق لك الغِنى والرفاه.

خطوات تحديد الأهداف المالية

  1. حدد الأمور الهامة بالنسبة لك سواء على المدى القريب أو المدى البعيد. حاول في هذه الخطوة أن تضع كل ما تتمناه نُصْب عينك ولا تقل إن هذا هدفٌ غير هام أو بعيد جدًا. فإن هدف تلك الخطوة أن تنظر إلى كل ما ترغب في تحقيقه والوصول إليه ماديًّا.
  2. حدد الوقت اللازم لتحقيق تلك الأهداف وقسِّمها بين أهداف قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى.
  3. اسأل نفسك عند كل هدف: «إلى ماذا أحتاج حتى يتحقق هذا الهدف؟» و«ماذا يتوجب عليَّ أن أفعل حتى أصل إلى هذا الهدف؟»
  4. غالبًا ما تركِّز الأهداف قصيرة المدى على الميزانية وسداد الديون إن وُجدت والادخار من أجل الطوارئ، بينما تركِّز الأهداف طويلة المدى على الاستثمار والتقاعد وغير ذلك من الأهداف التي تتطلب وقتًا طويلًا من أجل أن تتحقق.

إقرأ أيضًا: 4 مخاطر للادخار لايحدثك عنها أحد

أساسيات إدارة الأموال الشخصية

6 خطوات لعمل ميزانية شخصية

1- ادفع لنفسك أولًا

قبل أن تضع ميزانية لأموالك، يجب عليك أن تحدد النسبة التي ستدخرها من أموالك. فمثلًا ينصح المتخصصون في شركة فيديليتي للاستثمارات بادخار 15% من الدخل الإجمالي، أي قبل دفع أي ضرائب. حدد النسبة التي ترتضيها وحاول زيادتها كل مدة.

2- احسب صافي دخلك

يجب عليك أن تحسب صافي دخلك أيًّا كان نظام عملك. اطرح أيَّ ضرائب تدفعها على راتبك أو مصادر دخلك والناتج سيكون صافي الدخل الذي سنبني الميزانية بناء عليه.

3- اكتب مصاريفك الشهرية

حاول أن تحصر كل المصاريف الشهرية حتى نستطيع تصنيفها بعد ذلك.

من أمثلة المصاريف الشهرية:

  • الإيجارات
  • الأقساط
  • التأمينات
  • الفواتير
  • التسوُّق
  • الاشتراكات الشهرية سواء كانت إلكترونية كالبرامج والأدوات ومنصات المشاهدة أو على أرض الواقع كالجيم
  • مصاريف التنقل سواء كانت تكاليف السيارة الخاصة بك أو المواصلات

4- صنِّف المصاريف إما ثابتة أو متغيرة

المصاريف الثابتة هي تلك التي لا بديل عن إنفاقها بصفة مستمرة مثل الأقساط وسداد القروض والمواصلات وما يحتاجه المنزل من ضروريات.

أما المصاريف المتغيرة فهي أكثر مرونة، حيث تتغير مع الوقت ويمكن تعديلها بسهولة كالمصاريف على الحاجات غير الضرورية أو الاشتراكات الترفيهية.

5- حدد معدَّل الإنفاق في كلٍّ من المصاريف الثابتة والمتغيرة

قد تتغير بعض مصاريفك بناء على تغير سعرها، مما يجعل تحديد نطاق سعري لها خيارًا جيدًا.

انظر في تاريخ شرائك للشيء المتغير سعره وحاول أن تضع رقمًا تقريبيًّا لتستخدمه في ميزانيتك.

6- عدِّل ميزانيتك وفق التغيرات

قارن بين إجمالي مصاريفك الشهرية وصافي دخلك وانظر هل تحتاج إلى أي تغيير. إذا وجدت عجزًا حاول أن تقيِّم المصاريف المتغيرة وتخفِّّضها.

ما الفرق بين الأصول assets والأعباء liabilities؟

إذا أردت تحقيق الاستقلال المالي يجب عليك أن تعرف الفرق بين الأصول والأعباء. ففي كتاب الأب الغني والأب الفقير وضَّح لنا المؤلف روبرت كيوساكي الفرق بين الأمرين حيث يقول إن الأصول هي التي تدرُّ عليك دخلًا أما الأعباء فهي التي تقتطع من دخلك من أجل تملكها والاحتفاظ بها.

ومن خلال التمييز بين الأصول والأعباء ستكتشف أن أغلب الناس ينفقون أموالهم كلها على الأعباء ويظنون أنهم يمتلكون أصولًا يأملون أن يستفيدوا منها ويعتمدوا عليها في المستقبل. فسيارتك مثلًا ليست أصلًا وإنما عبئًا لأنك تدفع الأقساط وتكاليف الصيانة والوقود لتتملكها وتستمع بها. وعلى هذا النحو يمكنك أن تصنِّف كل ممتلكاتك لتنظر كم من الأصول تملك مقابل ما تملكه من الأعباء. وكذلك يمكنك سؤال نفسك في كل مرة تنوي شراء شيء جديد فيها: هل ما سأشتريه سيكون أصلًا أنتفع بها ويدرُّ عليَّ دخلًا أم سيكون عبئًا يستهلك دخلي؟

أهمية الادخار للطوارئ

ينصح الخبراء أن يكون لك ادخار خاص بالطوارئ التي لم تكن بالحسبان مثل الطوارئ الطبيية والعلاجية والإصلاحات المنزلية وفقدان العمل وتكاليف سفر مفاجئ وما شابه ذلك.

يمكنك أن تحدد نسبة شهرية من دخلك تضعها في حساب منفصل تخصصه للطوارئ أو تدخرها بالشكل الذي تريد. كما ينصح الخبراء كذلك بأن تهدف إلى أن تصل بهذا الادخار ليغطي تكاليف احتياجاتك من ثلاثة لستة شهور؛ أي أن يكون هدفك أن تستطيع الاعتماد على ذلك الحساب طوال تلك المدة إذا توقفت كل مصادر الدخل في تلك المدة.

ضع حدودًا للديون

من علامات تكوُّن المهارة المالية ألا تعتمد على الاستدانة الاعتماد الذي يجعلك لا تستطيع العيش بدونها. لا يجب أن تستدين إذا رغبت في شراء شيء جديد. فلا تتعدى الميزانية التي وضعتها لنفسك وعِش في حدود دخلك.

هل يمكن أن أحقق الحرية المالية من خلال الاستثمار؟

إذا اتبعت النصائح التي تقدم ذكرها في هذا المقال، فستجد أنك أصبحت تمتلك فائضًا من الدخل الذي لا تدري كيف تستفيد منه أقصى استفادة ممكنة.

الفكرة الأساسية التي يجب أن تعتمد عليها من أجل الوصول إلى الحرية المالية هي أن تعدد مصادر دخلك. فإنك إذا كنت تعتمد اعتمادًا كليًّا على مصدر دخل واحد، فقد تتسبب خسارته —لا قدَّر الله— في معاناة كبيرة؛ لذا فإن تعدد مصادر الدخل يحررك من قيود الاحتياج إلى مصدر واحد فقط.

أما الاستثمار فهو من أفضل الوسائل التي تصل بك إلى امتلاك مصادر دخل متعددة. فأساس فكرة الاستثمار هو أن تشغِّل مالك بالشكل الذي ينميه، بغض النظر عن مصادر دخلك الأخرى. وعليه فإنك تستطيع أن تستثمر في أكثر من شيء كالعقارات والأسهم والصكوك والذهب، مما يقرِّبك أكثر وأكثر إلى تحقيق الحرية المالية.

وكذلك يجب عليك ألا تغفل عن مبدأ تملك الأصول الذي يعتبر من المبادئ الأساسية التي يعتمد عليها الأذكياء ماليًا للوصول إلى الاستقلالية المالية وتحقيق الرفاه والغِنى.

إذن، باعتمادك على مبدأي الاستثمار وامتلاك الأصول تستطيع أن تبدأ رحلة تحقيق الغِنى والوصول إلى أعلى مستويات الحرية المالية.

الزكاة: تأدية حق الله في المال

يتميز المسلمون عن أي أمة أخرى باتباعهم للإسلام الذي ينظِّم لهم شؤون حياتهم حتى يصل بهم إلى جنة الخلد.

وهذا الاتباع يجعل نظرة المسلين للمال مختلفة عن نظرات الأمم الأخرى. فالمال وسيلة لعمارة الأرض وتقوى الله في الفقراء والمساكين واليتامى.

وبسبب ذلك ينفق المسلمون من أموالهم مؤمنين بأن الله سبحانه وتعالى سيخلف عليهم ويزيدهم من فضله. قال الله تبارك وتعالى في سورة الأنبياء: ﴿وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ ۖ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ (73)﴾.

وقد ذكر الله الزكاة في القرآن الكريم في 28 آية، مما يدل على أنها من أعظم فرائض الإسلام، إذ أن الصلاة هي الركن الثاني والزكاة هي الركن الثالث.

وروى أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله ﷺ أنه قال: «إنَّ اللهَ يقبلُ الصدقةَ ويأخذها بيمينِهِ فيُرَبِّيها لأحدكم كما يُرَبِّي أحدكم مهرَهُ حتى إنَّ اللقمةَ لتصيرُ مثلَ أُحُدٍ وتصديقُ ذلك في كتابِ اللهِ عزَّ وجلَّ ﴿أَلَمْ يَعْلَمُوْا أَنَّ اللهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ﴾ و ﴿يَمْحَقُ اللهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ﴾.

ولأننا نتحدث عن التعلم المالي والحرية المالية، وجب ذكر الزكاة التي تزكِّي الأموال وتنميها والتي جعلها الله ركنًا ركينًا من أركان الإسلام وفرضًا على كل من شهد أنه لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله ﷺ حيث إن المرء يجد بركة الزكاة وأثرها في دينه ودنياه.

الآن قد عرفت أن التعليم المالي هو الطريق الذي من خلاله ستصل إلى تحقيق الحرية المالية والغِنى.

ليس عليك إلا أن تطبِّق ما تعلمته هنا وتلتزم به وستجد في غضون أشهر قليلة أن ظروفك المالية قد تحسَّنت دون أي زيادة في مصادر دخلك.

ثم بعد ذلك تبدأ في الاستثمار ولو بمبالغ قليلة، فالمهم هو الاستمرارية واختيار الفرص المناسبة.

وعلى ذكر الفرص المناسبة، توفر لك منصة ابدأ فرصة شراء حصصًا استثمارية في أفضل العقارات المدرَّة للدخل بدءًا من 100 ريال سعودي. أي أنك إذا ادخرت ما بين 10 إلى 15% من راتبك، يمكنك أن تبدأ بالاستثمار على المنصة بسهولة ويُسر.

استكشف أفضل العقارات للاستثمار الآن مع ابدأ.

ما المقصود بالمعرفة المالية Financial Literacy؟

هي المهارة التي تمكنك من فهم المصطلحات المالية واتخاذ قرارات مالية صحيحة بناء على إتقان المهارات وتحصيل الخبرات اللازمة لذلك مثل: إدارة الأموال الشخصية والميزانية والاستثمار والتعامل مع الاقتراض.

كيف تحدد أهدافك المالية؟

1- حدد الأمور الهامة بالنسبة لك سواء على المدى القريب أو المدى البعيد. حاول في هذه الخطوة أن تضع كل ما تتمناه نُصْب عينك ولا تقل إن هذا هدفٌ غير هام أو بعيد جدًا. فإن هدف تلك الخطوة أن تنظر إلى كل ما ترغب في تحقيقه والوصول إليه ماديًّا. - 2- حدد الوقت اللازم لتحقيق تلك الأهداف وقسِّمها بين أهداف قصيرة المدى وأخرى بعيدة المدى. - 3- اسأل نفسك عند كل هدف: «إلى ماذا أحتاج حتى يتحقق هذا الهدف؟» و«ماذا يتوجب عليَّ أن أفعل حتى أصل إلى هذا الهدف؟» - 4- غالبًا ما تركِّز الأهداف قصيرة المدى على الميزانية وسداد الديون إن وُجدت والادخار من أجل الطوارئ، بينما تركِّز الأهداف طويلة المدى على الاستثمار والتقاعد وغير ذلك من الأهداف التي تتطلب وقتًا طويلًا من أجل أن تتحقق.

هل يمكن أن أحقق الحرية المالية من خلال الاستثمار؟

الاستثمار من أفضل الوسائل التي تصل بك إلى امتلاك مصادر دخل متعددة. فأساس فكرة الاستثمار هو أن تشغِّل مالك بالشكل الذي ينميه ويكثِّره، بغض النظر عن مصادر دخلك الأخرى. وعليه فإنك تستطيع أن تستثمر في أكثر من شيء كالعقارات والأسهم والصكوك والذهب، مما يقرِّبك أكثر وأكثر إلى تحقيق الحرية المالية.

 

 

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
Rawda Elhedaia
5 شهور

مقال رائع

Compare listings

قارن
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x